فعل الجافا اسكربت او استخدم احد برامج تصفح الانترنت الاخرى

موافق


مركز الاختبارات
الالكترونية والمحوسبة

اعداد الاختبارات و الواجبات ..
موقع مجاني .. سهل الاستخدام .. تصحيح الي ويدوي .. مراقبة الكترونية لمنع الغش .. والكثير من المميزات الاخرى

الاختبار التقييمى الأول ( الصف الثالث الثانوى )

اقرأ ثمّ أجب : يقول الشاعر شكيب أرسلان :
هى الأحكام يصدرها القضاء                   فليس لمبرم إلا المضاء

                        و لا ينبو حسام الموت مهما                   أتيح له على الخلق انتضاء                     
                   لقد عمّ الردى كل البرايا                      و مات الناس حتى الأنبياء               
و أصبحنا رعايا للمنايا                      علينا من ولايتها لواء 
   ألسنا الخلق غايتنا زوال                     و عنصر خلقنا طين و ماء
السؤال الرابع عشر : معنى كلمة " مبرم " فى البيت الأول :

الغافل
الغاضب
الحالف
المدبر الأمر
اقرأ ثمّ أجب : يقول الشاعر شكيب أرسلان :
هى الأحكام يصدرها القضاء                   فليس لمبرم إلا المضاء

                        و لا ينبو حسام الموت مهما                   أتيح له على الخلق انتضاء                     
                   لقد عمّ الردى كل البرايا                      و مات الناس حتى الأنبياء               
و أصبحنا رعايا للمنايا                      علينا من ولايتها لواء 
   ألسنا الخلق غايتنا زوال                     و عنصر خلقنا طين و ماء
السؤال الخامس عشر : تتحدّث الأبيات عن :

القضاء و القدر
الآخرة
مصيبة الموت
الجنّة و نعيمها
اقرأ ثمّ أجب : يقول الشاعر شكيب أرسلان :

هى الأحكام يصدرها القضاء                   فليس لمبرم إلا المضاء
                        و لا ينبو حسام الموت مهما                   أتيح له على الخلق انتضاء                     
                   لقد عمّ الردى كل البرايا                      و مات الناس حتى الأنبياء               
و أصبحنا رعايا للمنايا                      علينا من ولايتها لواء 
   ألسنا الخلق غايتنا زوال                     و عنصر خلقنا طين و ماء

السؤال السادس عشر : العلاقة بين " البرايا " و " الناس " فى البيت الثالث :
طباق
ترادف
جناس
تكامل
اقرأ ثمّ أجب : يقول الشاعر شكيب أرسلان :

هى الأحكام يصدرها القضاء                   فليس لمبرم إلا المضاء
                        و لا ينبو حسام الموت مهما                   أتيح له على الخلق انتضاء                     
                   لقد عمّ الردى كل البرايا                      و مات الناس حتى الأنبياء               
و أصبحنا رعايا للمنايا                      علينا من ولايتها لواء 
   ألسنا الخلق غايتنا زوال                     و عنصر خلقنا طين و ماء

السؤال السابع عشر : اللون البيانى فى " حسام الموت " فى البيت الثانى :
تشبيه بليغ
استعارة مكنية
استعارة تصريحية
تشبيه مجمل
اقرأ ثمّ أجب : يقول الشاعر شكيب أرسلان :

هى الأحكام يصدرها القضاء                   فليس لمبرم إلا المضاء
                        و لا ينبو حسام الموت مهما                   أتيح له على الخلق انتضاء                     
                   لقد عمّ الردى كل البرايا                      و مات الناس حتى الأنبياء               
و أصبحنا رعايا للمنايا                      علينا من ولايتها لواء 
   ألسنا الخلق غايتنا زوال                     و عنصر خلقنا طين و ماء

السؤال الثامن عشر : من مظاهر التقليد فى النص :
وحدة الوزن و القافية
التصريع
الكلمات التراثية مثل الردى
كل ما سبق صواب

* ( متى يقو الإنسان على كظم غيظه ينل احترام الناس ) 
السؤال التاسع عشر : عند جعل جواب الشرط مقترناً بالفاء تصبح الجملة :

متى يقو الإنسان على كظم غيظه فينل احترام الناس
متى يقو الإنسان على كظم غيظه فسينل احترام الناس
متى يقو الإنسان على كظم غيظه فسوف ينال احترام الناس
متى يقو الإنسان على كظم غيظه فينال احترام الناس

* ( ما مصون الوطن إلا بعين الله ) 
السؤال العشرون : " مصون " اسم مفعول من الفعل :

صان
صين
أصين
يصون

* ( الطالب مجتاز الاختبار - الاختبار مجتاز ) 
السؤال الواحد و العشرون : نوع المشاق فى العبارتبن :

اسم فاعل و اسم مفعول
صيغة مبالغة و اسم مفعول
اسم فاعل و صيغة مبالغة
كلاهما اسم فاعل

* ( الحسد نار قاتلة صاحبها ) 
السؤال الثانى و العشرون : كلمة " قاتلة " مشتق يعمل عمل الفعل لأنه :

دال على الحال و الاستقبال
اعتمد على موصوف
اعتمد على مبتدأ
الأولى و الثانية

* ( القائد معين جنوده على النظام _ القائد مُعان جنوده على النظام ) 
السؤال الثالث و العشرون : كلمة " جنوده " إعرابها فى الجملتين :

فاعل - مفعول به
فاعل - نائب فاعل
مفعول به - نائب فاعل
نائب فاعل - نائب فاعل

* ( مرض زيد حتى لا يرجونه ) 
السؤال الرابع و العشرون : " حتى " فى العبارة السابقة :

تعليلية
تفيد الغاية
ابتدائية
الأولى و الثانية

* ( ذاكر و إلا ترسب ) 
السؤال الخامس و العشرون : " ترسب " فعل مضارع :

مرفوع
مجزوم
منصوب
مبنى
* اقرأ ثمّ أجب :      
 ( على مدار التاريخ الإنسانى عرفت الأرض العديد من التغيرات المناخية التى استطاع العلماء تبرير معظمها بأسباب طبيعية ، مثل : بعض الثورات البركانية أو التقلبات الشمسية ، إلا أن الزيادة المثيرة فى درجة حرارة سطح الأرض على مدار القرنين الماضيين ( أى منذ بداية الثورة الصناعية ) و خاصة العشرين سنة الأخيرة لم يستطع العلماء إخضاعها للأسباب الطبيعية نفسها ، حيث كان للنشاط الإنسانى خلال هذه الفترة أثر كبير يجب أخذه فى الاعتبار لتفسير هذا الارتفاع المطرد فى درجة حرارة سطح الأرض أو ما يُسمّى بظاهرة الاحتباس الحرارى .                                                                                     و فى إطار دراسة تطوير تأثيرات هذه الظاهرة و زيادة الوعى العام بها للحد من زيادتها يعقد حالياً فى الفترة من 13 إلى 24 من نوفمبر فى هولندا الدورة السادسة لمؤتمر تغيرات المناخ الذى يقام تحت رعاية الأمم المتحدة ، و الذى يحضره أكثر من عشرة آلاف عضو من مختلف دول العالم ، و يرفع المؤتمر فى هذه الدورة شعار التفعيل لما سبق اتّخاذه من قرارات " لمحاولة تخفيض المنبعث من الغازات المسيية لظاهرة الاحتباس الحرارى ، و ذلك لحماية هذا الكوكب من تطورات هذه الظاهرة التى تعوق الحياة عليه كلية . 
يمكن تعريف ظاهرة الاحتباس الحرارى على أنها الزيادة التدريجية فى درجة حرارة أدنى طبقات الغلاف الجوى المحيط بالأرض ؛ كنتيجة لزيادة انبعاثات غازات الصوبة الخضراء منذ بداية الثورة الصناعية ، و غازات الصوبة الخضراء و التى يتكوّن معظمها من بخار الماء ، و ثانى أكسيد الكربون ، و الميثان ، و أكسيد النيتروز و الأوزون و هى غازات طبيعية تلعب دوراً مهماً فى تدفئة سطح الأرض حتى يمكن الحياة عليه ، فبدونها قد تصل درجة حرارة الأرض ما بين 19 درجة و 15 درجة سلزيوس تحت الصفر ، حيث تقوم نلك الغازات بامتصاص جزء من الأشعة تحت الحمراء التى تنبعث من سطح الأرض كانعكاس للأشعة الساقطة على سطح الأرض كانعكاس للأشعة الساقطة على سطح الأرض من الشمس ، و تحتفظ بها فى الغلاف الجوى للأرض ؛ لتحافظ على درجة حرارة الأرض فى معدلها الطبيعى )                                                                                                                 
السؤال الأوّل : حدّد معنى كلمة " تبرير " فى السطر الأوّل :                                                                                                                          
تحرير
تصميم
تخفيف
تفسير

* اقرأ ثمّ أجب :      
 ( على مدار التاريخ الإنسانى عرفت الأرض العديد من التغيرات المناخية التى استطاع العلماء تبرير معظمها بأسباب طبيعية ، مثل : بعض الثورات البركانية أو التقلبات الشمسية ، إلا أن الزيادة المثيرة فى درجة حرارة سطح الأرض على مدار القرنين الماضيين ( أى منذ بداية الثورة الصناعية ) و خاصة العشرين سنة الأخيرة لم يستطع العلماء إخضاعها للأسباب الطبيعية نفسها ، حيث كان للنشاط الإنسانى خلال هذه الفترة أثر كبير يجب أخذه فى الاعتبار لتفسير هذا الارتفاع المطرد فى درجة حرارة سطح الأرض أو ما يُسمّى بظاهرة الاحتباس الحرارى .                                                                                     و فى إطار دراسة تطوير تأثيرات هذه الظاهرة و زيادة الوعى العام بها للحد من زيادتها يعقد حالياً فى الفترة من 13 إلى 24 من نوفمبر فى هولندا الدورة السادسة لمؤتمر تغيرات المناخ الذى يقام تحت رعاية الأمم المتحدة ، و الذى يحضره أكثر من عشرة آلاف عضو من مختلف دول العالم ، و يرفع المؤتمر فى هذه الدورة شعار التفعيل لما سبق اتّخاذه من قرارات " لمحاولة تخفيض المنبعث من الغازات المسيية لظاهرة الاحتباس الحرارى ، و ذلك لحماية هذا الكوكب من تطورات هذه الظاهرة التى تعوق الحياة عليه كلية . 
يمكن تعريف ظاهرة الاحتباس الحرارى على أنها الزيادة التدريجية فى درجة حرارة أدنى طبقات الغلاف الجوى المحيط بالأرض ؛ كنتيجة لزيادة انبعاثات غازات الصوبة الخضراء منذ بداية الثورة الصناعية ، و غازات الصوبة الخضراء و التى يتكوّن معظمها من بخار الماء ، و ثانى أكسيد الكربون ، و الميثان ، و أكسيد النيتروز و الأوزون و هى غازات طبيعية تلعب دوراً مهماً فى تدفئة سطح الأرض حتى يمكن الحياة عليه ، فبدونها قد تصل درجة حرارة الأرض ما بين 19 درجة و 15 درجة سلزيوس تحت الصفر ، حيث تقوم نلك الغازات بامتصاص جزء من الأشعة تحت الحمراء التى تنبعث من سطح الأرض كانعكاس للأشعة الساقطة على سطح الأرض كانعكاس للأشعة الساقطة على سطح الأرض من الشمس ، و تحتفظ بها فى الغلاف الجوى للأرض ؛ لتحافظ على درجة حرارة الأرض فى معدلها الطبيعى )                                                                                                                 
السؤال الثانى : علاقة جملة " لمحاولة تخفيض المنبعث من الغازات المسببة " بما قبلها :     

نتيجة
تعليل
توضيح
تفصيل

* اقرأ ثمّ أجب :      
 ( على مدار التاريخ الإنسانى عرفت الأرض العديد من التغيرات المناخية التى استطاع العلماء تبرير معظمها بأسباب طبيعية ، مثل : بعض الثورات البركانية أو التقلبات الشمسية ، إلا أن الزيادة المثيرة فى درجة حرارة سطح الأرض على مدار القرنين الماضيين ( أى منذ بداية الثورة الصناعية ) و خاصة العشرين سنة الأخيرة لم يستطع العلماء إخضاعها للأسباب الطبيعية نفسها ، حيث كان للنشاط الإنسانى خلال هذه الفترة أثر كبير يجب أخذه فى الاعتبار لتفسير هذا الارتفاع المطرد فى درجة حرارة سطح الأرض أو ما يُسمّى بظاهرة الاحتباس الحرارى .                                                                                                                                                        و فى إطار دراسة تطوير تأثيرات هذه الظاهرة و زيادة الوعى العام بها للحد من زيادتها يعقد حالياً فى الفترة من 13 إلى 24 من نوفمبر فى هولندا الدورة السادسة لمؤتمر تغيرات المناخ الذى يقام تحت رعاية الأمم المتحدة ، و الذى يحضره أكثر من عشرة آلاف عضو من مختلف دول العالم ، و يرفع المؤتمر فى هذه الدورة شعار التفعيل لما سبق اتّخاذه من قرارات " لمحاولة تخفيض المنبعث من الغازات المسيية لظاهرة الاحتباس الحرارى ، و ذلك لحماية هذا الكوكب من تطورات هذه الظاهرة التى تعوق الحياة عليه كلية . 
يمكن تعريف ظاهرة الاحتباس الحرارى على أنها الزيادة التدريجية فى درجة حرارة أدنى طبقات الغلاف الجوى المحيط بالأرض ؛ كنتيجة لزيادة انبعاثات غازات الصوبة الخضراء منذ بداية الثورة الصناعية ، و غازات الصوبة الخضراء و التى يتكوّن معظمها من بخار الماء ، و ثانى أكسيد الكربون ، و الميثان ، و أكسيد النيتروز و الأوزون و هى غازات طبيعية تلعب دوراً مهماً فى تدفئة سطح الأرض حتى يمكن الحياة عليه ، فبدونها قد تصل درجة حرارة الأرض ما بين 19 درجة و 15 درجة سلزيوس تحت الصفر ، حيث تقوم نلك الغازات بامتصاص جزء من الأشعة تحت الحمراء التى تنبعث من سطح الأرض كانعكاس للأشعة الساقطة على سطح الأرض كانعكاس للأشعة الساقطة على سطح الأرض من الشمس ، و تحتفظ بها فى الغلاف الجوى للأرض ؛ لتحافظ على درجة حرارة الأرض فى معدلها الطبيعى )                                                                                                                 
السؤال الثالث : حدّد مضاد كلمة " تعوق " فى السطر الثامن :     

تسهل
تحرر
تقدّم
تعرقل

* اقرأ ثمّ أجب :      
 ( على مدار التاريخ الإنسانى عرفت الأرض العديد من التغيرات المناخية التى استطاع العلماء تبرير معظمها بأسباب طبيعية ، مثل : بعض الثورات البركانية أو التقلبات الشمسية ، إلا أن الزيادة المثيرة فى درجة حرارة سطح الأرض على مدار القرنين الماضيين ( أى منذ بداية الثورة الصناعية ) و خاصة العشرين سنة الأخيرة لم يستطع العلماء إخضاعها للأسباب الطبيعية نفسها ، حيث كان للنشاط الإنسانى خلال هذه الفترة أثر كبير يجب أخذه فى الاعتبار لتفسير هذا الارتفاع المطرد فى درجة حرارة سطح الأرض أو ما يُسمّى بظاهرة الاحتباس الحرارى .                                                                                                                                                       و فى إطار دراسة تطوير تأثيرات هذه الظاهرة و زيادة الوعى العام بها للحد من زيادتها يعقد حالياً فى الفترة من 13 إلى 24 من نوفمبر فى هولندا الدورة السادسة لمؤتمر تغيرات المناخ الذى يقام تحت رعاية الأمم المتحدة ، و الذى يحضره أكثر من عشرة آلاف عضو من مختلف دول العالم ، و يرفع المؤتمر فى هذه الدورة شعار التفعيل لما سبق اتّخاذه من قرارات " لمحاولة تخفيض المنبعث من الغازات المسيية لظاهرة الاحتباس الحرارى ، و ذلك لحماية هذا الكوكب من تطورات هذه الظاهرة التى تعوق الحياة عليه كلية . 
يمكن تعريف ظاهرة الاحتباس الحرارى على أنها الزيادة التدريجية فى درجة حرارة أدنى طبقات الغلاف الجوى المحيط بالأرض ؛ كنتيجة لزيادة انبعاثات غازات الصوبة الخضراء منذ بداية الثورة الصناعية ، و غازات الصوبة الخضراء و التى يتكوّن معظمها من بخار الماء ، و ثانى أكسيد الكربون ، و الميثان ، و أكسيد النيتروز و الأوزون و هى غازات طبيعية تلعب دوراً مهماً فى تدفئة سطح الأرض حتى يمكن الحياة عليه ، فبدونها قد تصل درجة حرارة الأرض ما بين 19 درجة و 15 درجة سلزيوس تحت الصفر ، حيث تقوم نلك الغازات بامتصاص جزء من الأشعة تحت الحمراء التى تنبعث من سطح الأرض كانعكاس للأشعة الساقطة على سطح الأرض كانعكاس للأشعة الساقطة على سطح الأرض من الشمس ، و تحتفظ بها فى الغلاف الجوى للأرض ؛ لتحافظ على درجة حرارة الأرض فى معدلها الطبيعى )                                                                                                                 
السؤال الرابع : الفكرة الرئيسية فى النص :     

دور الأمم المتّحدة
تغيرات المناخ
ظاهرة الاحتباس الحرارى
الأشعة تحت الحمراء

* اقرأ ثمّ أجب :      
 ( على مدار التاريخ الإنسانى عرفت الأرض العديد من التغيرات المناخية التى استطاع العلماء تبرير معظمها بأسباب طبيعية ، مثل : بعض الثورات البركانية أو التقلبات الشمسية ، إلا أن الزيادة المثيرة فى درجة حرارة سطح الأرض على مدار القرنين الماضيين ( أى منذ بداية الثورة الصناعية ) و خاصة العشرين سنة الأخيرة لم يستطع العلماء إخضاعها للأسباب الطبيعية نفسها ، حيث كان للنشاط الإنسانى خلال هذه الفترة أثر كبير يجب أخذه فى الاعتبار لتفسير هذا الارتفاع المطرد فى درجة حرارة سطح الأرض أو ما يُسمّى بظاهرة الاحتباس الحرارى .                                                                                                                                                        و فى إطار دراسة تطوير تأثيرات هذه الظاهرة و زيادة الوعى العام بها للحد من زيادتها يعقد حالياً فى الفترة من 13 إلى 24 من نوفمبر فى هولندا الدورة السادسة لمؤتمر تغيرات المناخ الذى يقام تحت رعاية الأمم المتحدة ، و الذى يحضره أكثر من عشرة آلاف عضو من مختلف دول العالم ، و يرفع المؤتمر فى هذه الدورة شعار التفعيل لما سبق اتّخاذه من قرارات " لمحاولة تخفيض المنبعث من الغازات المسيية لظاهرة الاحتباس الحرارى ، و ذلك لحماية هذا الكوكب من تطورات هذه الظاهرة التى تعوق الحياة عليه كلية . 
يمكن تعريف ظاهرة الاحتباس الحرارى على أنها الزيادة التدريجية فى درجة حرارة أدنى طبقات الغلاف الجوى المحيط بالأرض ؛ كنتيجة لزيادة انبعاثات غازات الصوبة الخضراء منذ بداية الثورة الصناعية ، و غازات الصوبة الخضراء و التى يتكوّن معظمها من بخار الماء ، و ثانى أكسيد الكربون ، و الميثان ، و أكسيد النيتروز و الأوزون و هى غازات طبيعية تلعب دوراً مهماً فى تدفئة سطح الأرض حتى يمكن الحياة عليه ، فبدونها قد تصل درجة حرارة الأرض ما بين 19 درجة و 15 درجة سلزيوس تحت الصفر ، حيث تقوم نلك الغازات بامتصاص جزء من الأشعة تحت الحمراء التى تنبعث من سطح الأرض كانعكاس للأشعة الساقطة على سطح الأرض كانعكاس للأشعة الساقطة على سطح الأرض من الشمس ، و تحتفظ بها فى الغلاف الجوى للأرض ؛ لتحافظ على درجة حرارة الأرض فى معدلها الطبيعى )                                                                                                                 
السؤال الخامس : للاحتباس الحرارى تأثير إيجابى يتمثّل فى :     

زيادة الرقعة الخضراء .
قتل الميكروبات الضارة .
تدفئة سطح الأرض لإمكان الحياة عليه
امتصاص الغازات الضارة على سطح الأرض

* اقرأ ثمّ أجب :      
 ( على مدار التاريخ الإنسانى عرفت الأرض العديد من التغيرات المناخية التى استطاع العلماء تبرير معظمها بأسباب طبيعية ، مثل : بعض الثورات البركانية أو التقلبات الشمسية ، إلا أن الزيادة المثيرة فى درجة حرارة سطح الأرض على مدار القرنين الماضيين ( أى منذ بداية الثورة الصناعية ) و خاصة العشرين سنة الأخيرة لم يستطع العلماء إخضاعها للأسباب الطبيعية نفسها ، حيث كان للنشاط الإنسانى خلال هذه الفترة أثر كبير يجب أخذه فى الاعتبار لتفسير هذا الارتفاع المطرد فى درجة حرارة سطح الأرض أو ما يُسمّى بظاهرة الاحتباس الحرارى .                                                                                     و فى إطار دراسة تطوير تأثيرات هذه الظاهرة و زيادة الوعى العام بها للحد من زيادتها يعقد حالياً فى الفترة من 13 إلى 24 من نوفمبر فى هولندا الدورة السادسة لمؤتمر تغيرات المناخ الذى يقام تحت رعاية الأمم المتحدة ، و الذى يحضره أكثر من عشرة آلاف عضو من مختلف دول العالم ، و يرفع المؤتمر فى هذه الدورة شعار التفعيل لما سبق اتّخاذه من قرارات " لمحاولة تخفيض المنبعث من الغازات المسيية لظاهرة الاحتباس الحرارى ، و ذلك لحماية هذا الكوكب من تطورات هذه الظاهرة التى تعوق الحياة عليه كلية . 
يمكن تعريف ظاهرة الاحتباس الحرارى على أنها الزيادة التدريجية فى درجة حرارة أدنى طبقات الغلاف الجوى المحيط بالأرض ؛ كنتيجة لزيادة انبعاثات غازات الصوبة الخضراء منذ بداية الثورة الصناعية ، و غازات الصوبة الخضراء و التى يتكوّن معظمها من بخار الماء ، و ثانى أكسيد الكربون ، و الميثان ، و أكسيد النيتروز و الأوزون و هى غازات طبيعية تلعب دوراً مهماً فى تدفئة سطح الأرض حتى يمكن الحياة عليه ، فبدونها قد تصل درجة حرارة الأرض ما بين 19 درجة و 15 درجة سلزيوس تحت الصفر ، حيث تقوم نلك الغازات بامتصاص جزء من الأشعة تحت الحمراء التى تنبعث من سطح الأرض كانعكاس للأشعة الساقطة على سطح الأرض كانعكاس للأشعة الساقطة على سطح الأرض من الشمس ، و تحتفظ بها فى الغلاف الجوى للأرض ؛ لتحافظ على درجة حرارة الأرض فى معدلها الطبيعى )                                                                                                                 
السؤال السادس : الزيادة المثيرة فى درجة حرارة الأرض يرجع إلى :     

عوامل طبيعية
النشاط الإنسانى
زيادة الرقعة الخضراء على سطح الأرض
الأولى و الثانية

                                                                 * يقول عبد الرحمن شكرى :                                                                        
ألا يا طائر  الفردوس إن الشعر وجدان
و في شدوك شعر النفس لا زور و لا بهتان
السؤال السابع : يلخص شكرى جوهر الشعر عند الاتجاه الوجدانى و يتمثل فى :

الجمع بين القديم و الجديد .
البيت وحدات مبعثرة .
الشعر عاطفة و وجدان .
اهتمام الشعر بقضايا العصر .

* يقول شكيب أرسلان :
هوى لفقدك ركن الشرق و إحربا                     يا كامل من يسلى بعدك العربا
كل المصائب يفنى الدهر شرتها                      إذا رداك فيفنى الدهر و الحقبا
السؤال الثامن : يمثل البيتان مأخذاً عابه مطران على تلامذة البارودى . وضّح :

الاهتمام بالجماهير أكثر من الذات .
عدم وضوح الشخصية في شعرهم .
الاهتمام بالمناسبات و المحافل .
الاهتمام بالفكر أكثر من العاطفة .

* يقول خليل مطران :
ضحاكة كالنور في الزهر                  رقاصة كالغصن في الوادى
كرارة كنسيمة السحر                    ثرثارة كالطائر الشادى
السؤال التاسع : يشير البيتان إلى سمة من سمات الاتجاه الوجدانى هى :

شعر عصرى .
يقال فيه المعنى الصحيح باللفظ الصحيح .
تحرى دقة الوصف واستيفائه فيه على قدر .
جمال البيت فى ذاته وفى موضعه .

* يقول شوقى :
قف باللواحظ عند حدّك                      يكفيك فتنة نار خدّك
السؤال العاشر : من البيت السابق يظهر تفوق شوقى على أستاذه البارودى و ذلك في :

روعة الخيال و حلاوة الموسيقى .
البدء بالغزل .
كتابة شعر المناسبات .
معارضة القدماء .
اقرأ ثمّ أجب : يقول الشاعر :
لم يبق شىء من الدنيا بأيدينا                             إلا بقية دمع فى مآقينا
                    كنّا فلادة جيد الدهر فانفرطت                            و فى يمين العلا كنّا رياحين            
              كانت منازلنا فى العز شامخة                             لا تشرق الشمس إلا فى مآقينا    
السؤال الحادى عشر : العاطفة المسيطرة على الشاعر فى الأبيات :
الفخر
التفاؤل
الحسرة و الندم
التشاؤم
اقرأ ثمّ أجب : يقول الشاعر :
لم يبق شىء من الدنيا بأيدينا                             إلا بقية دمع فى مآقينا
                    كنّا فلادة جيد الدهر فانفرطت                            و فى يمين العلا كنّا رياحين            
              كانت منازلنا فى العز شامخة                             لا تشرق الشمس إلا فى مآقينا    
السؤال الثانى عشر : اللون البيانى فى " كنّا قلادة " :
استعارة مكنية
استعارة تصريحية
مجاز مرسل
تشبيه بليغ
اقرأ ثمّ أجب : يقول الشاعر :
لم يبق شىء من الدنيا بأيدينا                             إلا بقية دمع فى مآقينا
                    كنّا فلادة جيد الدهر فانفرطت                            و فى يمين العلا كنّا رياحين            
              كانت منازلنا فى العز شامخة                             لا تشرق الشمس إلا فى مآقينا    
السؤال الثالث عشر : المحسن البديعى فى البيت الأول :
تصريع
مراعاة نظير
حسن تقسيم
الأولى ، الثانية
هذا الاختبار تم نقله لقسم اخر - انقر هنا للوصول اليه